رياضة

نجاح باهر في النسخة الثانية من الدوري الدولي للمواهب الصاعدة في كرة القدم بأكادير

اختتمت، اليوم الاحد 27 فبراير 2022، فعاليات النسخة الثانية للدوري الدولي للمواهب الصاعدة لكرة القدم بأكادير، الذي نظمته جمعية “بن شتوي لحراس المرمى” تحت شعار “كرة القدم جسر السلام والتنمية بين الأجيال”.
وقد لقي هذا الدوري، الذي احتضن فعالياته ملعب أدرار بمدينة أكادير يومي 26 و27 فبراير 2022، نجاحا كبيرا تجلى في المستوى التنظيمي الرفيع والمستوى المشرف الذي ظهرت به الفرق المشاركة.
وقد جرت أطوار الدوري، الذي عرف مشاركة عشر فرق محلية ووطنية ودولية، في أجواء يسودها الحماس والمنافسة الشريفة، تلاها حفل توزيع الجوائز والميداليات على الفائزين بالمراتب الثلاث الأولى.

وخلال الحفل الختامي، الذي شهد حضور رئيس مجلس جهة سوس ماسة والكاتب العام لولاية اكادير، ونائب رئيس المجلس الجماعي لأكادير ورئيس مجلس عمالة اكادير إداوتنان، تم تتويج فريق حسنية أكادير بلقب الدوري، فيما حاز فريق الرجاء البيضاوي لقب الوصيف، وحل فريق أولمبيك الدشيرة ثالثا.
وعرف الحفل الختامي تكريم عدد من الشخصيات، على رأسهم رئيس مجلس جهة سوس ماسة، الداعم الرئيسي للدوري، وسفير المملكة المغربية بإيرلندا، إضافة إلى رئيس نادي حسنية أكادير، ورئيس عصبة سوس لكرة القدم، ورئيس مجلس عمالة أكادير إداوتنان، ومدير ملعب أدرار، وفعاليات أخرى.

كما تم، على هامش الدوري، تنظيم زيارات سياحية لمرافق مدينة أكادير وفضاءات أخرى، في خطوة تهدف إلى التعريف بما تزخر به المنطقة من مؤهلات سياحية وترفيهية.
ويشار إلى أن هذا الدوري، الذي تميز بمشاركة دولية لفريقي “إف سي كابنتلي” من إيرلندا و”راسينغ سترسبورغ” من فرنسا، يهدف إلى خلق آلية للتواصل بين الأفراد كما الجماعات والشعوب، ويشكل فرصة لاكتشاف المواهب الكروية المحلية، وصقل مواهبها للرقى بها إلى المستوى الاحترافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى