غير مصنف

” مصير جثة شاب لقي مصرعه بالحدود البلغارية ” موضوع سؤال كتابي للبرلمانية الكشوتي

تقدمت النائبة البرلمانية عن حزب الحركة الشعبية فاطمة الكشوتي ؛ بسؤال كتابي إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ؛ حول المجهودات المبشولة للبحث عن جثة شاب ينحدر من مدينة ازغنغان باقليم الناظور لارجاعها ودفنها بأرض الوطن .

وتوجهت البرلمانية الكشوتي بهذا السؤال بعد أن لقي شاب يبلغ من العمر 25 سنة ، مصرعه غرقا على حدود دولة بلغاريا في مياه نهر بين اليونان و تركيا و ذلك أثناء محاولته الهجرة السرية حسب شهادات وإفادات .

وسألت البرلمانية الحركية فاطمة الكشوتي التي لطالما دافعت عن إقليم الناظور بقبة البرلمان ، الوزير بوريطة عن المجهودات المبذولة للبحث عن جثة الهالك وارجاعها للمغرب ودفنها داخل ارض الوطن .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى