غير مصنف

مباركة بوعيدة تبرز دور الصندوق الإفريقي لدعم التعاون اللامركزي للجماعات الترابية في دعم الأنشطة ذات الوقع المباشر على الساكنة المحلية الأفريقي

تشارك جمعية جهات المغرب رفقة وفد رفيع المستوى، في الدورة التاسعة للقمة الأفريقية للمدن والحكومات المحلية الأفريقية “افريسيتي” بمدينة كيسومو الكينية، التي انطلقت الثلاثاء الماضي وستمتد إلى غاية 21 ماي الجاري.

يضم الوفد المغربي كذلك، ممثلي المديرية العامة للجماعات الترابية ممثلة في شخص السيد الوالي المدير العام وعدد من العمال وأطر المديرية، إلى جانب الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات وجمعية المغرب لرؤساء مجالس العمالات والاقاليم وعدة قطاعات حكومية أخرى وفاعلين في القطاع الحضري.

ويقوم الوفد المغربي خلال مدى الخمس ايام بعقد عدد من جلسات وندوات ولقاءات جانبية، تهم مجموعة من المجالات من بينها دور الصندوق الأفريقي في اللامركزية والذي يمثله المغرب.

وقد أعطى كلمة انطلاق أعمال هذه القمة، السيد رئيس جمهورية كينيا الذي شدد على ضرورة إعطاء أهمية كبرى للمدن المتوسطة نظرا للدور الذي تلعبه في احترام التزامات الدول الأفريقية ل 2063، والتزامات المتعلقة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 للأمم المتحدة.

وتم خلال اليومين الماضيين استعراض سبل تحسين أداء الجماعات، حيث تم تسلط الضوء على أهداف ومسار دعم وتحسين أداء الجماعات، وعرض التجربة المغربية بخصوص تعزيز التنمية المحلية التشاركية والشاملة.

وتم كذلك تنظيم مناظرة ترأستها مباركة بوعيدة حول موضوع” الصندوق الإفريقي لدعم التعاون اللامركزي الدولي للجماعات الترابية”، الذي أحدثته وزارة الداخلية لتقوية التعاون اللامركزي للجماعات المغربية ونظيراتها الإفريقية.

قدمت من خلالها مباركة بوعيدة، رئيسة جمعية جهات المغرب، عرضا حول الصندوق الإفريقي لدعم التعاون اللامركزي للجماعات الترابية، وأكدت على ضرورة التعاون جنوب-جنوب كأولوية للمملكة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وقد ذكرت كذلك بدور الصندوق الإفريقي لدعم التعاون اللامركزي للجماعات الترابية في دعم الإجراءات ذات الوقع على الساكنة المحلية الأفريقية.

المناظرة عرفت مشاركة مهمة وناجحة للوفد المغربي من خلال العروض التي تم تقديمها كما، عقدت السيدة الرئيسة مجموعة لقاءات مع بعض الوفود الأفريقية من بينها موريتانيا ومحافظة سيايا بكينيا وكذا نيجيريا والكاميرون.

و تميزت المناظرة بحضور مجموعة من المنتخبين الجهويين و المحليين الأفريقية و اللذين اعربوا عن رغبتهم في الاستفادة من دعم هذا الصندوق.

وقد تم انجاز رواق مغربي يمثل جميع القطاعات والجمعيات من أجل التعريف بمؤهلات المملكة المغربية في ميدان التنمية المستدامة والتنمية الحضرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى