غير مصنف

النيابة العامة تدخل على خط أحداث العنف بين “الحمامة” و”الجرار”

دخلت النيابة العامة على الخط بخصوص المواجهات الدامية التي حدثت في إقليم النواصر بين مجموعة من الأشخاص التابعين لحزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الأصالة والمعاصرة.

وكشفت نجوى كوكوس، رئيسة شباب الأصالة والمعاصرة و وكيلة اللائحة الجهوية التشريعية بجهة الدار البيضاء سطات، عن “إحالة الملف على النيابة العامة، والبحث كذلك جاري بخصوص المتهمين”.

وأضافت كوكوس، عبر تدوينة لها، على صفحتها بـ”فايسبوك”، أن التهم التي يتابعون من أجلها متعلقة بـ”العنف والتهديد بالقتل، حيث سيتم اعتقالهم نظرا لوجودهم في حالة فرار”.

وكانت نجوى كوكوس، بثت فيديو مباشر على حسابها الفايسبوكي، الإثنين الماضي يوثق تعرض عدد من مرشحي حزب “البام” للرشق بالحجارة، بمنطقة أولاد عزوز إقليم النواصر، من طرف مجموعة من أنصار التجمع الوطني للأحرار.

وقالت نجوى في شريط الفيديو وهي تصرخ: “شوفو بلطجية الأحرار أشنو كايديرو”، بينما ظهر هؤلاء الأشخاص يرشقون سيارات الموكب الانتخابي لحزب “البام” بالحجارة.

وعبرت كذلك تنسيقية حزب التجمع الوطني للأحرار بالنواصر، عن رفضها ” لكل أعمال العنف كيف ما كان نوعها ومن أي جهة صدرت”، داعية إلى “فتح تحقيق قضائي في هذا الحادث، الذي سمته بـ”التشابك الذي حصل بأولاد عزوز (إقليم النواصر) بين قافلة لحزب التجمع الوطني للأحرار وقافلة حزب الأصالة والمعاصرة”، مطالبة بإنزال الجزاء بأي طرف ثبتت مسؤوليته في هذا الحادث.

وأدانت التنسيقية نفسها هذه الممارسات، معتبرة إياها “غير مقبولة”، في استحقاقات قالت إن حزب الأحرار يحرص على أن يسودها الاحترام والمسؤولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى