سياسة

الانقطاعات المتكررة والطويلة الأمد للماء بإقليمي تيزنيت وسيدي إفني تصل للبرلمان

وجّهت النزهة أباكريم، النائبة البرلمانية عن الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، سؤالا كتابيا، إلى نزار بركة، وزير التجهيز والماء، سؤالا كتابيا، معاناة ساكنة إقليمي تيزنيت وسيدي إفني من الانقطاعات الطويلة الأمد والمتكررة للماء الصالح للشرب.

وأوضحت النائبة البرلمانية، النزهة أباكريم، في سؤالها الموجه إلى وزير الماء، والذي اطلع عليه “سيتا أنفو” أن ساكنة العديد من جماعات إقليمي تيزنيت وسدي إفني، تعاني من انقطاعات الماء الصالح للشرب تصل إلى أسابيع وتتكرر عدة مرات، وتزداد حدة الآثار السلبية لهذه الوضعية في الأعياد والمناسبات والعطل التي تستقبل فيها مختلف دواوير الاقليمين ابناءها سواء من داخل الوطن أو خارجه.

وأمام هذا الوضع الغير المقبول الذي يحرم الساكنة من حقها في الماء الصالح للشرب، وينذر بأزمة اجتماعية قد تصل إلى ما لا تحمد عقباه، خاصة وأننا على مشارف فصل الصيف الذي يعرف فيه الإقليمين جوا حارا وعودة أبناء إقليمي تيزنيت وسيدي إفني من ديار المهجر، ساءلت النائبة البرلمانية ذاتها، وزير الماء، عن التدابير الآنية والاستعجالية التي تعتزم وزارة التجهيز والماء القيام بها لوضع حد للانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب بالإقليمين، وضمان تزويد ساكنتيهما بما يكفي من هذه المادة الحيوية.

كما استفسرت وزير الماء، عن أسباب بطء إنجاز مختلف التجهيزات الجارية اشغالها والهادفة إلى تقوية شبكة توزيع الماء الصالح للشرب بجماعات الإقليمين، وعن أسباب عدم انطلاق أشغال مد القنوات وربط جميع دواوير الاقليمين وخاصة الجماعات التابعة لدائرة انزي، دائرة تافراوت ودائرة لخصاص بالماء الصالح للشرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى