سياسة

إبراهيم مجاهد يختار الإنتخابات البرلمانية ويترك مجلس الجهة

بعد أن خاض أولى تجاربه السياسية بمعية حزب الأصالة والمعاصرة، قرر إبراهيم مجاهد رئيس جهة بني ملال خنيفرة عدم الترشح لانتخابات مجلس الجهة واختار الترشح للإنتخابات التشريعية البرلمانية ، بدائرة دمنات أزيلال باسم حزب الجرار .

وتفاجأ متتبعو الشأن السياسي بجهة بني ملال خنيفرة من الخطوة التي أقدم عليها إبراهيم مجاهد بعد قيادته لجهة بني ملال خنيفرة خلال الفترة الممتدة من 2015 إلى 2021، خاصة وأن جل متتبعي الشأن العام الجهوي و المحلي كانوا يرتقبون ترشحه لإنتخابات مجلس الجهة وتنافسه على قيادة مجلسها للاية ثانية على التوالي .

وتنازل مجاهد عن تزكية الإنتخابات الجهوية لصديقه في الحزب عادل بركات، الذي سيخوض كذلك الإنتخابات التشريعية عن دائرة واويزغت .

هذا وسيواجه رئيس جهة بني ملال خنيفرة ” السابق ” وعضو المكتب السياسي للبام إبراهيم مجاهد في الاستحقاقات التشريعية المقبلة بدائرة دمنات أزيلال ، مجموعة من الفاعلين السياسيين الراغبين في ولوج قبة البرلمان كالبرلماني عبدالرزاق ايت دبو رئيس جماعة سيدي يعقوب والذي يقود لائحة حزب التقدم والاشتراكية ، و رشيد المنصوري عن حزب التجمع الوطني للأحرار و خالد تيكوكين البرلماني و رئيس جماعة تبنات ” ايت بوكماز ” عن حزب العدالة و التنمية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى